أكاديمية أولمبيك أسفي تقترب من الخروج للوجود

بات حلم بناء أكاديمية أولمبيك أسفي لكرة القدم حقيقة اقتربت من الخروج للوجود، بعدما حسمت الجامعة في أولى مراحل هذا المولود الجديد، خاصة بعد إفراجها عن خطوات  إنجاز الشطر الأول من هذا المشروع، بعد قرارها كمرحلة أولى إنجاز ثلاثة ملاعب بمركز تكوين الناشئين؛ أحدهم من الحجم الكبير بالعشب الطبيعي وملعبان صغيران من العشب الاصطناعي، بعد إعلانها بتنسيق مع الوكالة الوطنية للتجهيزات العامة؛ باعتبارها صاحب المشروع المنتدب عن طلب عروض الأثمان لبناء الملعب الأول، بعد تحديدها يوم الجمعة 17 شتنبر الماضي لفتح الأظرفة؛ لتحديد الشركة التي ستتكلف بأشغال تهيئة ملعب بالعشب الطبيعي بمركز تكوين الناشئين باستثمار مالي مهم؛ تم تقديره من قبل صاحب المشروع المنتدب في 8.133.924.00 درهم لملعب العشب الطبيعي؛ في وقت تم تحديد تاريخ آخر من الشهر الجاري لفتح الأظرفة المتعلقة ببناء الملعبين الصغيرين؛ حيث تم تقدير الكلفة الإجمالية للملاعب برمتها في 22 مليون درهم دون احتساب كلفة الإنارة.
اتفاقية شراكة
يندرج مشروع أكاديمية  أولمبيك أسفي في إطار اتفاقية الشراكة والتعاون بين جماعة أسفي والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وجمعية نادي أولمبيك أسفي لكرة القدم، التي تم الإعلان والمصادقة عليها خلال دورة استثنائية سابقة لجماعة أسفي خلال السنة الجارية؛ تم خلالها الوقوف عن موضوع الاتفاقية؛ و التي تم تحديدها في إحداث أكاديمية رياضية لكرة القدم بمدينة أسفي، تتوفر على تجهيزات رياضية حديثة من أجل تطوير و تكوين الشباب الممارسين لكرة القدم على المستوى المحلي والإقليمي، وفق مناهج عصرية ومتطورة في كرة القدم تحت إشراف الإدارة التقنية الوطنية  التابعة للجامعة؛ في إطار إستراتيجيتها  الكبرى للفئات الصغرى والتكوين القاعدي.
الأهداف ومدة الإنجاز
حسب الاتفاقية المذكورة تم تحديد أهداف هذا المشروع الضخم في الرفع من عدد الممارسين لكرة القدم بمدينة أسفي لجميع الفئات العمرية من 6 سنوات إلى أقل من 21 سنة؛ في أفق الوصول إلى 2000 مستفيد إضافة إلى تأهيل الممارسين من الناحية الرياضية والتقنية و البيداغوجية؛ في وقت تم تحديد مدة إنجاز هذا المشروع في 24 شهرا ابتداء من تاريخ توقيع الاتفاقية؛ على أساس تشكيل لجنة للتتبع، ستضم في عضويتها رئيس المكتب المديري لأولمبيك أسفي وممثل المجلس الجماعي وممثلان عن عمالة أسفي، حيث عهد لهذه اللجنة إعداد قانون داخلي لتتبع تدبير هذه المشروع الرياضي.
مكونات المشروع
سيمتد مشروع أكاديمية أولمبيك أسفي على مساحة 6 هكتارات عند مدخل المدينة الشمالي بفضاء الكارتينغ بمدينة الرياضات، التي يتواجد به مركز تكوين الناشئين وملعب العشب الاصطناعي، الذي تستقبل على أرضيته الفئات الصغرى للفريق، ولما يتوفر عليه هذا الفضاء الجميل من مقومات جيدة، وسيضم هذا الفضاء الجديد أربعة أقطاب الأول رياضي وتوجد به الملاعب الرياضية والمرافق الصحية ومستودعات الملابس، ثم  القطب الثاني سيتم تخصيصه للإيواء والإطعام والثالث للحجرات الدراسية والرابع صحي، سيشتمل على مصحة  و قاعة للتدليك وأخرى لتقوية العضلات ثم مسبح.
الالتزامات
شكلت الالتزامات أهم نقطة في الاتفاقية بين الأطراف الموقعة عليها، بعدما التزمت جماعة أسفي باعتبارها الطرف الأول في الاتفاقية؛ بتوفير الوعاء العقاري تم تحديد  مساحته في 6 هكتارات بمدينة الرياضات الكارتينغ بمحاذاة مركز تكوين الناشئين التابع للفريق؛ في حين التزم الطرف الثاني الذي يمثل الجامعة بتعبئة الموارد المالية الكافية لتمويل المشروع و إنجاز الدراسات التقنية اللازمة وتنفيذ الأشغال، بينما التزم أولمبيك أسفي بتدبير الأكاديمية وإعداد لوحة إشهارية، تتضمن أسماء الشركاء في المشروع خلال إنجاز الأشغال وفي مدخل الأكاديمية عند نهاية الأشغال؛ مع ضمان استفادة جميع الفرق بالإقليم من البنيات التحتية خاصة على مستوى التطبيب والترويض؛ إضافة إلى وضع مركز الإيواء رهن إشارة الفرق بالمدينة.
شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات ( 1 )
  1. ZAKARIA BIROK :

    سلام عليكوم أنا أريد فرق جديد بحل أسفي
    أنا لدي مهارة وأنتمنا أن أكون لاعب كبير متل رونالدو

    0

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي