كأس “مولاي الحسن” بأمريكا احتفالا بميلاد ولي العهد

 

احتفلت الجالية المغربية المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 25 ماي 2024 بالذكرى الحاديه و العشرين لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن ، وذلك بتنظيم النسخة الأولى لدوري “مولاي الحسن” لكرة القدم داخل الصالات ، و الذي عرف مشاركة عشرة فرق مغربية للكبار ، و أربعة فرق للذكور والإناث تتراوح أعمارهم بين ثمان سنوات و ستة عشرة سنة جاءوا من عدد من الولايات للمشاركة في إنجاح هذه التظاهرة.
وأشرف على تنظيم هذا الدوري”موسسة أمانة للخدمات الاجتماعيه برئاسة  طارق البخار ، للتعاون مع مؤسسة بلحسين للإستثمار العقاري و الرياضي ، و التلفزيون المغربي الأمريكي برئاسة  سمير بلحسين.

وحضر هذا العرس الرياضي عدد كبير من أفراد الجالية المغربية بأمريكا تقدمهم  عبد القادر الجاموسي القنصل العام للمملكة المغربية لمدينة نيويوك و نائبه محمد ايت بيهي .

و تبارت الفرق العشرة المشاركة فيما بينها طيلة اليوم ليتوج فريق ڤيكتوري إف سي باللقب بعدما فاز في اللقاء النهائي على فريق نيو هافن إيݣلز ، بينما حل فريق أسود الأطلس في المركز الثالث.

و في ختام الدوري أشرف كلا من الجاموسي و أيت بيهي على توزيع الكؤوس و الميداليات على المشاركين في هذا الحدث الكروي وسط أجواء احتفالية بطابع مغربي خالص ، حيث حضر العلم المغربي و الخريطة المغربية بقوة داخل القاعة بالإضافة إلى ترديد الحضور الأغاني المغربية الخالدة التي تتغني بالمغرب ووحدته الترابية .

و بعد النجاح الباهر للنسخة الأولى لدوري مولاي الحسن ، تعهدت اللجنة المنظمة برئاسة  سمير بلحسين بجعل هذا الحدت تقليدا سنويا تلتقي فيه الجالية المغربية المقيمة بأمريكا للتعبير عن ارتباطها الوثيق بالمغرب و دعمها لجميع قضايا وحدته الترابية .

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات ( 2 )
  1. Hairane Rachid :

    كان لي شرف حضور هذه التظاهرة الرياضية بمناسبة عيد ميلاد مولاي الحسن راجيا من الله ان يبارك فيه ، كما اثمن عن اللجة المنظمة التي أقامت هدا العرس الرياضي الناجح بكل امتياز استدعي له عدة فعاليات وهيئات وخاصة حضور القنصل العام السيد المجوسي ونائبه السيد ايت بيهي تمت خلاله توزيع الكؤوس الرياضية والميداليات وتكريم بعض العائلات من الجالية المغربية بالولايات المتحدة الامريكية

    1
  2. Morocco Force in USA :

    بصراحة علاقة القنصل العام بنيويورك بالجمعيات و الصفحات المريقية أصبح أمرا لا يشرف الجالية المغربية بأمريكا. لم يسبق للقنصل العام المشاركة في حوار أو لقاء مع الصفحات أو الجمعيات المستقلة التي تنتقد عمل القنصلية من اجل الإصلاح. حيت يخصص السيد القنصل الذي يتقاضى أجره من المال العام، جميع لقاءاته الإعلامية مع المطبلين للقنصلية و النظام. للأسف الشديد بدل أن يلجأ هذا المسؤول الفاشل لإصلاح خدمات التواصل عبر الهاتف و تحسين الخدمات الإلكترونية عن بعد، يحاول تغطية الفشل الواضح عن طريق إستغلال عشيرة كولو العام زين لتلميع صورته. إن لم تستحي فاصنع ماشئت.

    0

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي