إلزام الشركات باستعمال الحليب المجفف لمواجهة الأزمة

 

ارتفعت بشكل كبير عمليات استيراد الحليب المجفف من الخارج، في سياق أزمة غير مسبوقة تعرفها السوق المغربية بسبب النقص الكبير في هذه المادة، حيث بدأت الشركات منذ أسابيع تعتمد بشكل أساسي على البديل المجفف في إنتاج مختلف المشتقات وأيضا بعض أنواع الحليب.

وتشمل هذه المنتجات الياغورت والأجبان وبعض أنواع الحليب.

وعمدت الشركات إلى طرح خطة “مغرية” لمنع تسويق الحليب عبر السوق السوداء، وذلك بإضافة 50 سنتيم لسعر شراء اللتر الواحد.

ولتفادي استنزاف الكميات المتوفرة، اعتمدت الحكومة من جانبها خطة تقضي بدعم الحليب المجفف وتخفيف الرسوم الجمركية المفروضة عليه. هذا مع الإشارة إلى أن القرار لا يشمل حليب الأطفال الذي عرف زيادات صاروخية.

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي