مؤسسات التعليم بالداخلة بدون لوازم وعدة العمل

 

مازال مدراء ومديرات المؤسسات التعليمية العمومية بوادي الذهب، التابعة لأكاديمية جهة الداخلة وادي الذهب، ينتظرون توصلهم بالعدة المكتبية الخاصة بالإدارة وعمل الأساتذة، بعد مرور شهرين على انطلاق الدراسة.

حيث غابت وسائل العمل الخاصة بالأستاذ، خاصة منها الطباشير والأقلام الخاصة بالسبورة، كما غابت وسائل العمل الخاصة بالمدير من أوراق ومداد الطابعات.

هذا؛ وكانت نفس المعاناة عاشت على إيقاعها مؤسسات التربية والتعليم بالداخلة، التي لم تتوصل بها المؤسسات التعليمية حتى نهاية شهر يناير من الموسم الدراسي المنصرم، علما أن هذه العدة لم تتجاوز بعض الملفات والأقلام ومعها مداد للطابعة، وهو ما جعل فعاليات تعليمية تتساءل عن “مصير الميزانيات والصفقات الضخمة للمديرية، بخصوص تجهيز وتزويد المؤسسات التعليمية باللوازم المكتبية للمديرين، الذين يعملون تحت ضغط كبير دون أدنى مساعدة أو دعم من المدير الاقليمي لوادي الذهب”.

في السياق ذاته، علقت ذات الفعاليات على خرجات المديرية الإقليمية الإعلامية، حول تجويد العملية التعليمية، بتوفير عدة العمل البسيطة للأستاذ والمدير، ووسائل النظافة للمؤسسات، علما أن جميع مديريات التعليم بالمملكة المغربية باتت تحرص على توفير العدة المكتبية والإدارية وأدوات النظافة بشكل متميز، في حين تعيش فيه مؤسسات التعليم بوادي الذهب نقصا وخصاصا لا يمكن إلا وصفه بالكارثة””، بحسب تعبير هذه الفعاليات التعليمية.

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات ( 4 )
  1. البقالي :

    وصولات استيلام العدة بداية الموسم تكذب هذه الادعاءات المغلوطة.

    -2
  2. أحمد :

    اذا كانت لصاحب التعليق الأول الشجاعة فليكشف على نموذج هذه الوصولات ومحتوياتها انتهى الكلام.

    0
  3. متتبع :

    مقال تشتم منه رائحة تصفية الحسابات باسم المديرين

    0
  4. أحمد :

    اذا كانت لصاحب التعليق الأول الشجاعة فليكشف على نموذج هذه الوصولات ومحتوياتها انتهى الكلام

    0

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي