استئنافية الناظور تدين 15 مهاجرا من السودان وتشاد ب 3 سنوات حبسا

قضت محكمة الاستئناف بالناظور،  برفع العقوبة الحبسية في حق 15 مهاجر سوداني وتشادي  على خلفية واقعة سياج مليلية.

وقررت المحكمة تحويل العقوبة الحبسية الصادرة في حق هؤلاء  من 11 شهرا حبسا نافذا وغرامة 500درهم، إلى ثلاث سنوات حبسا نافذا و500 درهم غرامة.

وتوبع المهاجرون بلائحة طويلة من التهم منها“إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم ورجال القوة العمومية والعنف في حقهم والعصيان، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد الأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال، والضرب والجرح بواسطة سلاح، والدخول السري والمغادرة السرية للتراب الوطني، والتجمهر المسلح في الطريق العمومية”؛ بينما كيّفت تهمة “تسهيل وتنظيم خروج أشخاص أجانب بصفة سرية خارج التراب الوطني” إلى “الاتفاق المسبق على الخروج من التراب الوطني”.

وسبق لذات المحكمة  أن قضت بالسجن ثلاث سنوات على 12 مهاجرا سودانيا كانوا قد اعتقلوا عقب أحداث مليلية، بتهم “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بوظائفهم” و”العصيان المرتكب في اجتماع لأكثر من شخصين” و”الدخول غير القانوني إلى الأراضي الوطنية”.

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي